محمد ابن ابي عامر المنصور المفترى عليه

محمد ابن ابي عامر المنصور المفترى عليه
في مسلسل ربيع قرطبة صور المخرج حاتم علي، محمد بن ابي عامر مخادع يخدع الناس يعيش ويطعم امه من مال الحرام هو و أبناء عمه ، ثم سافر الى قرطبة حيث اشتغل هناك و درس في الجامع ، حتى وصل الى الحكم عن طريق صبح الجارية التي أصبحت زوجة الخليفة الأموي الحكم ابن الناصر ، وقد صوره الإعلام المجرم انه كان عاشقا لها وكانت هي كذلك فمكنت له وحسنة صورته عند الحكم حتى رفعه في مراتب الوزارة وتقلد أهمها فهو فاسق خبيث يريد ان يصل الى الحكم بواسطة جارية شغفه حبه له فاستغل هو ذلك الحب حتى يصل الى الحكم ، فالغاية تبرر الوسيلة ، ولم يكن فاسقا خائنا للأمانة فقط بعد ان أمنه الحاكم على ام ولده وولده هشام ، بل كان داهية ماكر ، حيث انه عندما توفي الحكم ضرب الوزراء ببعضهم البعض و اشعل الحرب بينهم حتى يتمكن هو من الوصول الى السلطة عن طريق تفرقهم ونزاعهم من اجل الحكم ، فلما تمكن أنكر جميل صبح وتنكر لها وحجب الخليفة هشام الشاب عن الناس وتحكم هو بالسلطة وأسس دولته العامرية .

هذا هو المسلسل الذي شوه صورة هذا الرجل العظيم وقام صاحبه بتلفيق الأكاذيب حول سيرة هذا الرجل وهذا من اجل الترويج دائما والإثارة و الربح السريع كما هو دأب كل المخرجين والمنتجين في زماننا هذا
التاريخ الحقيقي لأبي عامر
هو: محمد بن عبد الله بن محمد بن أبي عامرالمعافري،جده من الداخلين الفاتحين الأوائل للاندلس ،وكان من

الأبطال الشجعان.

نزلت أسرة بني عامر بالجزيرة الخضراء قرب حصن طرش،وأسرة بني عامرمن أعرق الأصول العربية،ونشأ محمد في

بيت علم ودين،فأبوه عبد الله كان من أهل العلم والتقى،عالماً بالحديث والشريعة،وتأثرمحمد بذلك،فطلب

العلم من صغره وانتقل إلى قرطبة وهو حدث ودرس على يد علمائها الكبارعلوم الشريعة والأدب.

صفاته

كان ذكياً طموحاً قوي العزم متعدد المواهب سخي اليد كريم النفس،ولكن أبرز ما يميزه

حتى صار قدوة هائلة في هذا الباب هو همته العالية التي تناطح السحاب طولاً وتملأ الأرض عرضاً،وقد

قيل: إنه لم يعلم من قادة المسلمين ونبلائهم من هو أشد منه همة وطموحاً ،إلا ما كان من رجال القرن الأول

-رضي الله عنهم وأرضاهم-
قصة بلوغه و وصوله للحكم
تبدأ قصة المنصور بن أبي عامرأنه كان حسن الخط،فافتتح دكاناً صغيراً بجوارقصر الخلافة في قرطبة

لكتابة الشكاوى والمعارض المرفوعة للخليفة الأموي لمن لا يحسن الكتابة والخط، وذلك للإنفاق على تعليمه. ومع كثرة دخول الخطابات علىالخليفة أعجب بحسن الخط وسأل عن صاحبها،فأخبر أنه رجل ضعيف

يسترزق بالكتابة،وله دكان صغير خارج القصر،فطلبه الخليفةوعهد إليه بعدة وظائف كتابية،فوضع قدمه

في قصرالحكم ليكون موظفاً صغيراً،فتمكن بفرط ذكائه وقدرته القيادية أن يحكم الأندلس بعدوقت.

وعندما طلبت السيدة”صبح” زوجة الخليفة وأم”هشام” ولي العهدالخليفة القادم بعد أبيه من يكتب عنها،

فعرفها به من كان يأنس إليه بالجلوس من فتيان القصر،فترقى إلى أن كتب عنها،فاستحسنته حتى صارهو

المسؤول عن إدارة أملاكها والنظرفي مزارعها وبساتينها.

كما أسند إليه الخليفة مهمةالإشراف على أملاك ولي العهد ثم إدارة الخزانة العامة ودار المواريث وغيرها

من المناصب العامة لما رأى من عزمه وطموحه وتفانيه في العمل،وكان عمرالمنصور وقتها لم يتجاوز

السابعة والعشرين،فلقب”بفتى الدولة” وذلك بفضل مواهبه وإمكاناته الباهرة.

لقد برز المنصو رفي فترة صعبة من حياة الأندلس الإسلامية،كانت فيها ممالك النصارىفي الشمال قد

اكتسبت كل ظواهرالدول وقوتها،وأخذت هذه الممالك في توجيه جهدها لحرب المسلمين من قبل أن تعلن

الحرب الصليبية بصوره رسمية، وكانت أندلس المسلمين قد عرفت في عهدي عبد الرحمن الناصرلدين الله،

وابنه الحكم المستنصرذروة عهد المجدوالقوة،غيرأن هذه القوة كانت تُخفي تحتها من ظواهر التمزق

المرعبة مايتهدد أندلس المسلمين بشر مستطير.

وجاءت وفاة الحكم المستنصر المباغتة،وعدم وجود رجل قوي من البيت الأموي يتولى القيام بإدارة الدولة

والحرب ليترك فراغاً خطيراً،فتصدى المنصورلحمل هذه المسؤولية.

أما عن إدارة الدولة الأموية في الأندلس فكانت تعتمد على الخليف ةيعاونه شخص يلقب ب”الحاجب”،وإدارة

الدولة كانت بيد الحاجب “جعفر بن عثمان المصحفي”،وكان أبوتمام غالب بن عبد الرحمن من أعظم القادة

وأكثرهم كفاءةعند أمويي الأندلس.

وفي مرحلة صعبة من تاريخ الأندلس توفي الحكم،وترك ابنه”هشاماً” وهو طفل لايتجاوز الثانيةعشر من

عمره هو الذي يحكم ويدير دفة هذه الدولة الضخمة في الأندلس،وكان عمرالمنصور يوم توفي الحكم

أربعين سنة.

فقام ابو عامر بالقضاء على المصحفي وادخاله السجن بسبب أخده لرشوة وحارب غالب الذي لجا الى الصلبيين ، و هكذا متن اركان الدولة وقد اكتسب حب العامة ونصرتهم له
جهاده في سبيل الله
غزا المنصور خمسين غزوا ووصل الى ابعد مما وصل اليه الفاتحين قبله ، وقد وصل الى سانت يعقوب محج النصارى الأسبان و الكاثوليك وانهي حكم القشتالين ودخل ليون منتصرا وكان رحمة الله عليه يحمل معه غبار غزواته و اوصى ولده ان يدفنه مع الغبار ليكون حجة له امام الله تعالى ، وكان يحمل معه كفنه

كلما غزا ، لقد وصل المنصور به الامر الى تحضيره لجهاد ارض النصارى كلها وفتحه لو لا ان الله قضى بوفاته وهو قادما من احدى الغزوات ، هذا هو المنصور الذي لطخوا صورته ، هذا هو الذي حرم الصليبيين طعم النوم وكانت له في الشتاء غزو و في الصيف غزو لا يتوقف من دك حصون أعداء الله و المسلمين .


وفاته

إن من عاش على شيء وداوم عليه فلابد أن يموت عليه،والمنصور قضى حياته كلها في الجهاد في سبيل الله فلابد أن يموت مجاهداً،وقد كانت تلك أسمى أمانيه حتى أنه كان يحمل أكفانه حيثما سار إلى غزوة

وهي أكفان صنعت من غزل بناته واشتريت من خالص ماله الموروث،وقداستجاب الله دعاءه،فوافته المنية

في 27رمضان سنة 392ه بمدينة”سالم” وهو منصرف من بعض غزواته، وقد لحقه الإعياء واشتد به

المرض،فترك جواده وسارنحو أسبوعين محمولاً،فما كاد يصل مدينة”سالم” حتى شعر بدنو أجله فاستدعى

ولده عبدالملك وألقى إليه نصائحه الأخيرة،وفي ليلة الاثنين توفي-رحمه الله- ودفن بعد أن دفن معه غبار

كل معاركه التي خاضها في سبيل الله، وكان يحتفظ بها طوال رحلته الجهادية الطويلة لأعدائه،وذلك لسبعة

وعشرين سنة من حكمه،وعمره أربعة وستون عاما
قول العلماء و المؤرخين عنه
يقول عنه ابن حيان : ( … ساس الامور احسن سياسة ، فانتظمت له المماليك ، واتضحت له المسالك وانتشر الامن في كل طريق واستشعر اليمن كل فريق وكانت ايامه احمد الايام )

وقال عنه الذهبي ( كان من رجال الدهر رايا وحزما ، ودهاء وشجاعة واقداما… قوي العزم كثير العدل والاحسان ..حسن السياسة)

يقول عنه ابن الاثير ( كان المنصور ابن ابي عامر عالما محبا للعلماء يكثر مجالستهم ومناظرتهم وقد اكثر العلماء في ذكر مناقبه وصنفوا لها تصانيف كثيرة)

دينه وورعه : كان يرحمه الله ، شديد التدين قمع اهل البدع واقام السنة وقد قام بحرق كتب الفلسفة حتى لا تفسد عقائد الناس وحارب الروافض حربا بلا هوادة في عدوة المغرب حتى تمكن من القضاء عليهم وكان زاهدا كثير البكاء يجالس الجند و يقتسم معهم طعامه محب لناس عادلا .

هذا والله اعلم

قال فيه الشاعر :

اثاره تنبيك عن اخباره…حتى كانك بالعيون تراه

تالله ما ملك الجزيرة مثله…حقا ولا قاد الجيوش سواه

منقول للفائدة

صورة من الاعلى لميناء الجزيرة الخضراء

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s