الكذب عند الاطفال

الطفل الكذاب 

يعاني الكثير من الاسر من كذب ابنائها وتختلف طرق التعامل مع الطفل من اسرة لاخرى

ويرى اغلب اصحاب الرأي من المتخصصين بعلم نفس الطفل ان للكذب عند الاطفال اسباب عديدة

من اسبابه:

-ممن تقل اعمارهم عن خمس سنوات متعلق في الغالب بخصوبة خيال الطفل واختلاط الخيال بالواقع.
-من المحتمل ان يكذب الطفل في محاولة للاستحواذ على بعض الاشياء او لشعور بالنقص.
-قد يمكن أن يكون الكذب انتقامياً فيكذب الطفل محاولاً ابعاد تهمة عنه ونسبها لشخص اخر 
-ان يكون مقلداً لابويه او لاشخاص يسكنون معه.
-الكذب خوفاً من العقاب فاول ما يتبادر الى ذهن الطفل الكذب واختلاق الاشياء والاحداث ليدفع عن نفسه جزءاً من العقاب.
-ومن الاطفال من ينشغل عنه ابواه فيشعر بعدم اهتمامهما به ليبدأ بالكذب من اجل جذب انتباههما وليكون محل اهتمامهما.

وفي جميع الاحوال مهما كانت الاسباب ينبغي ان يتحرك الابوان لعلاج هذه الظاهرة او

محاولة الحد منها على الاقل:

اولاً: يجب ان يكون الابوان قدوة حسنة للطفل فكثيراً ما يكذب الكبار من دون ان يعلموا..
فبمجرد كذب الأباء فهذه دعوة صريحة للطفل بان الكذب جائز وكل نصيحة بعد ذلك تكون عديمة الفائدة وغير مجدية

ثانيا:اذا كان الطفل خصب الخيال فعلى الابوين وخصوصاً الام مشاركته في خيالاته ودعوته للحديث عنها وهذا من شأنه ان يشجع الطفل على الانفتاح وابعاد ذهنه عن الكذب.

ثالثا:على اولياء الامور عدم التفكير بالضرب مطلقاً لعلاج ظاهرة الكذب عند الاطفال لان الضرب سيزيد الامرويفاقم المشكلة ويرسخها في عقله الباطن، بل على العكس، يجب تعزيز قيمة الصدق عند الطفل وتذكيره بالعقاب الذي ينتظر الكاذب دائماً ومكافأته عندما ينطق بالصدق.

قد تبدو هذه الاجراءات بسيطة ولكنها مجربة ومفيدة لتجنب مشاكل الكذب عند الاطفال 

والحد من اثاره السلبية.

ونذكر هنا بانه لابد من معالجة هذه المشكلة من الطفولة حتى لاتترك اثرها السلبي في مراحل عمر الطفل المتتالية
فنقف هنا ونقول

كيف اتعامل مع الطفل الكاذب؟

من أبرز ما يزعج الوالدين هو ملاحظة الكذب على أبنائهم ، وذلك لما للصدق من أهمية كبيرة .
لـــمـــاذا الكذب ؟
معظم الأطفال يكذبون بين وقت وأخر ،ولسلوك الكذب أسباب كثيرة منها:
1 – الطفل يستخدم الكذب الاستكشافي كوسيلة يتعرف من خلالها على ما يمكن أن يحدث
( لقد اخذ صديقي نقوداً من محفظة والده دون علمه ) .
2 – قد يتعمد الكذب كي ينجو من العقوبة .
3 ـ- ميل الطفل للتضخيم والمبالغة بغرض التباهي .
4 – عدم القدرة على التفريق بين الحقيقة والخيال ، لاسيما في حق طفل ما قبل المدرسة .
ماذا نصنع ؟
1 – التزام الهدوء : إذ لا يحسن أن نكره الأطفال على قول الحقيقة لأن مثل هذه الطريقة تجبر الطفل على الكذب مرة أخرى لينجو من الموقف .
2 – واجه الطفل بطريقة إيجابية : بمعنى لا تطلق لفظ ( أنت كاذب) 
أو تنتقد الطفل ، لأن مثل هذا الأسلوب يدفع الطفل إلى الانتقام ،

ولكن بدلاً من ذلك تقول بكل هدوء : أنا أعرف أن الذي تقول غير صحيح ، والكذب غير مفيد ، ودعنا ننظر في الموضوع .
3 – حاول معرفة أسباب الكذب :

فإذا كان الطفل يدعي التفوق في مادة هو في الحقيقة يعاني من صعوبتها تستطيع

أن تستجيب لمثل هذا النوع من الكذب بالعبارة التالية :
أرى أنك تبذل جهداً كبيرا ًفي هذه المادة وهي صعبة عليك ،

إذا أحببت نستطيع أن نقضي وقت أطول في مذاكرتها .
4 – استخدم أسلوب التأديب المناسب : ينبغي أن يعرف الأبناء شيئين وهما :
أننا نفخر بهم إذا أخبرونا الصدق . والشيء الثاني أن الكذب يترتب عليه مضاعفة العقوبة .
5 – القدوة والمكافأة على الصدق : 
بمعنى أن يلاحظ الطفل الصدق في تعامل والديه معه ومع الآخرين

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s