قصة قصيرة معانيها جميلة جدا

IMG_5476-0.JPG

القصة تبدأ عندما كان هناك صديقان يمشيان في
الطريق،خلال الرحلة تجادل الصديقان فضرب أحدهما الآخر على وجهه.

الرجل الذي انضرب هلى وجهه تألم ولاكنه دون أن ينطق بكلمة واحده كتب على الرمال:
اليوم أعز أصدقائي ضربني على وجهي.

استمر الصديقان في مشيهما إلى أن وجدوا واحة فقرروا أن يستحموا.

الرجل الذي انضرب على وجهه علقت قدمه في الرمال المتحركه وبدأ بالغرق،ولكن صديقه أمسكه وأنقذه من الغرق.

وبعد أن نجا الصديق من الموت قام وكتب على قطعة من الصخر:
اليوم أعز أصدقائي أنقذ حياتي.

الصديق الذي ضرب صديقه وأنقذه من الموت سـأله:
لماذا في المرة الاولى عندما ضربتك كتبت على الرمال والآن عندما انقذتك كتبت على الصخرة؟؟؟

فأجاب صديقه:IMG_5475-0.JPG
عندما يؤذينا أحد علينا أن نكتب مافعله على الرمال حيث رياح التسامح يمكن لها أن تمحيها، ولكن عندما يصنع أحداًًًًً معنا معروفاًًًًًًً فعلينا ان نكتب مافعل على الصخر حيث لايوجد أي نوع من الرياح يمكن أن يمحيها..

تعلموا أن تكتبوا آلامكم على الرمال وأن تنحتوا المعروف على على الصخور….

اتمنى انها تنال رضاكم ودمتم

منقول

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s